مرحباً، زائر [ التسجيل | تسجيل الدخول

$1.00

كريم أبو اليزيد أشهر محامى خلع وطلاق بمدينة نصر ومصر الجديدة

  • الشارع: 33 الرشيد - احمد عرابى- المهندسين - الجيزة
  • المدينه: المهندسين
  • الإمارة: من خارج الامارات
  • الدولة: مصر
  • المدرجة: 3 December، 2016 1:55 pm
  • تنتهي في: 490 أيام, 21 ساعات

الوصف

كريم أبو اليزيد أشهر محامى خلع وطلاق بمدينة نصر ومصر الجديدة

اثبات نسب
يتم رفع دعوى اثبات نسب ضد الزوج ويتم تقديم وثيقة الزواج العرفي ويمكن الاستناد الى الزواج بشهادة الشهود
استقرت أحكام محكمة النقض في ظل العمل بالمرسوم بقانون رقم 78 لسنة 1931 على عدم خضوع دعوى النسب للقيد الوارد على سماع دعوى الزوجية أو الإقرار بها ، لكونها دعوى متميزة عنها، فقد قضت بأن :
” ……… لا تأثير لهذا المنع من السماع على دعوى النسب التي ما زالت باقية على حكمها المقرر في الشريعة الاسلامية ، و كان النسب كما يثبت بالبينة والإقرار يثبت بالفراش الصحيح و ملك اليمين و ما يلحق به و هو المخالطة بناء على عقد فاسد أو بشبهة “. الطعن رقم 8 لسنة 58 ق أحوال شخصية – جلسة 21/11/1989 .
محامى طلاق وخلع بالقاهرة والاسكندرية_أشهر محامى خلع بمدينة نصر ومصر الجديدة – أفضل محامى – محامى طلاق اجانب فى مصر- محامى احوال شخصية – محامى يوتيوب – البورصة المصرية – أحوال شخصية – محامى طلاق وخلع شاطر – عايز محامى طلاق ونفقة – محامى – البورصة المصرية – انهاء اجراءات الطلاق بأسرع وقت
كما قضت بأن : ” و حيث إن الطاعن ينعي بالسبب الثاني على الحكم المطعون فيه الخطأ في تطبيق القانون ، و في بيان ذلك يقول ان المطعون ضدها تستند في إثبات نسب الصغير إليه إلى أنها زوجة للطاعن بعقد عرفي ، و لما كانت هذه الزوجية غير ثابتة بوثيقة زواج رسمية فقد دفع بعدم سماعها … لأنه من غير الجائز إثبات الزوجية بشهادة الشهود…و حيث إن هذا النعي في غير محله، ذلك أن المقررفي قضاء هذه المحكمة أن دعوى النسب متميزة عن دعوى إثبات الزوجية ، و أن إثبات البنوة لا يخضع لما أورده المشرع في المادة 99 من لائحة ترتيب المحاكم الشرعية من قيد على سماع دعوى الزوجية أو الإقرار بها … “. الطعن رقم 62 لسنة 58 ق أحوال شخصية – جلسة 22/5/1990 .
هذا و يثبت النسب بالفراش و الإقرار و البينة ، فإذا ادعت امرأة على رجل أنهاولدت منه و لم تكن فراشاً له فلها إثبات مدعاها بالبينة الكاملة أي شهادة رجلين عدلين أو رجل و امرأتين عدول ، و الشهادة المنصبة على النسب لا يشترط فيها معاينة واقعة الولادة أو حضور مجلس العقد إن كان . ( الطعن رقم 3 لسنة 45 ق أحوال شخصية – جلسة 9/11/1967 ).
و الوضع بعد صدور القانون رقم 1 لسنة 2000 لم يتغير عما كان عليه قبل صدوره فيما يتعلق بدعوى النسب و عدم خضوعها للقيد المشارإليه سلفاً ، لأن دعوى النسب لا زالت باقية على حكمها المقرر شرعاً و هو أن الولد للفراش ، فيثبت النسب بالزواج و لولم يكن ثابتاً في أية ورقة ، بأن كان شرعياً محضا ً ، و في حالة دعوى النسب المستندة إلى زواج عرفي ، لا يشترط في إثبات عقد الزواج العرفي تقديم هذا العقد بل يكفي أن يثبت بالبينة حصوله و حصول المعاشرة الزوجية في ظله ، باعتبار البينة الشرعية هي إحدى طرق إثبات النسب ، كما أنه ليس بلازم أن يشهد الشهود بحضور مجلس ذلك العقد العرفي ، بل يكفي أن يشهدوا بعلمهم بحصوله لأن الشهادة بالتسامع جائزة هنا بشرط أن لا يصرح الشاهد في شهادته بلفظ أسمع أو سمعت . فإثبات النسب يكون بكافة طرق الإثبات المقررة لذلك دون حاجة إلى وثيقة الزواج الرسمية أو العرفية

http://zawagegyp.blogspot.com/
تليفون 01287777888
بريد الكترونى:karimabuelyazid@yahoo.com

زواج – أثبات زواج – أثبات زواج عرفى – طلاق للضرر – خلع – أنذا

شاركة مع أصدقائكShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on RedditPin on PinterestDigg thisBuffer this pageShare on StumbleUponShare on VKFlattr the authorShare on YummlyEmail this to someonePrint this page

لا يوجد به

إجمالي المشاهدات 157 اليوم 2

  

Listing ID: 4125842a47da40a7

أبلغ عن مشكلة

معالجة الطلب الخاص بك، الرجاء الانتظار...

ارتباطات دعائية

اترك تعليق

شعبية الإعلانات الشاملة